ضمن منافسات الجولة الحادية والثلاثين من بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم "الكالشيو"، إنتزع فريق يوفنتوس فوزا صعبا من أنياب فريق إمبولي بهدف مقابل لا شيء،

وحقق يوفنتوس، فوزًا صعبًا على ضيفه إمبولي، بهدف نظيف، اليوم السبت، في إطار الجولة التاسعة والعشرين من عمر الدوري الإيطالي.

وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس السبت على أرضية ملعب "يوفنتوس آرينا".

الشوط الأول بين الطرفين جاء جميلا ومثيرا، إذ تبادل الفريقان المحاولات الهجومية والفرص الخطيرة، وفيما كان اليوفنتوس هو المبادر بالهجوم عبر التمريرات العرضية والتسديدات البعيدة خاصة من ألفارو موراتا، إلا أن الفرصة الأولى الحقيقية جاءت لصالح إمبولي لكن ريكاردو سابونارا أهدرها بغرابة.

الشوط كان في طريقه لينتهي بالتعادل السلبي رغم كل تلك الفرص، إلا أن بول بوجبا كان له رأي آخر بلعبه تمريرة عرضية ممتازة لم يجد ماندجوكيتش صعوبة في متابعتها برأسه بنجاح ليحرز هدف يوفنتوس الأول عند الدقيقة 43 وبه انتهى الشوط.

أحداث الشوط الثاني للمباراة

ولم تتوقف المحاولات الهجومية للفريقين خلال الشوط الثاني من اللقاء، وقد بدأ موراتا بفرصة ممتازة لكن سكوروبسكي منعه من التسجيل بامتياز قبل أن يهدر ماكاروني فرصة جيدة لإمبولي، ومع بدء تقدم الفريق الضيف للهجوم فضل المدرب ماسيميليانو أليجري تغيير طريقة اللعب بإخراج جيورجيو كيليني وإشراك خوان كوادرادو ليساعد في الهجمات المرتدة السريعة.

ماكاروني عاد وأهدر فرصة أخرى خطيرة عند الدقيقة 69 بعدما استلم الكرة جيدًا داخل منطقة الجزاء لكنه فشل في التسديد بالدقة والقوة المطلوبة، ليهدأ اللعب قليلا قبل أن يعود ويشتعل في الدقائق ال10 الأخيرة بعدة فرص خطيرة جدا لصالح اليوفنتوس عبر البديلين كوادو أسامواه وسيموني زازا وموراتا ونجم اللقاء الأبرز بوجبا لكن سكوروبسكي ارتدى قفاز الإجادة مرات عديدة لينقذ فريقه من الخروج بخسارة ثقيلة، حيث انتهى اللقاء بفوز يوفنتوس بالنتيجة 1ـ0.

بتلك النتيجة حافظ يوفنتوس على صدارة جدول الترتيب بعدما رفع رصيده إلى النقطة 73، بينما توقف رصيد إمبولي عند النقطة 36 في المركز الحادي عشر.
وبهذا الفوز، رفع اليوفي رصيده إلى 78 نقطة في صدارة الترتيب، بينما توقف رصيد إمبولي عند 25 نقطة في المركز السابع عشر.

Next